السبت، 26 سبتمبر، 2009

"اتخذ من شرطى شارعك صديقا لك

ولا تجعلنه يثور عليك واعطه من

طرائف بيتك ... حينما يكون منها فى

بيتك (فى أيام العيد) ولا تتغاضى عنه

وقت صلاته ، بل قل له: الديح لك."

(2 ) التربية السياسية فى أدب الأطفال

دراسة مقارنة بين مصر وإسرائيل

(من وصايا الأب الفرعونى آنى لأبنه )

تتابع الدراسة نشأة الأدب عبر نشأة اللغة ذاتها منذ نشأة الإنسان على الأرض ، وتلتقط عدة أمثلة للعلاقة بين مجموعة من آداب الأمم الأخرى بالسلطة بالإضافة إلى هذه العلاقة بين الأدب العربى والسياسة .. وتلفت نظرنا إلى وجود أمم استغنت بما لديها من قيم حربية عن الأدب كالرومان مثلا.!

وقد تمارس السلطة السياسية القهر الأيديولوجى إزاء المفكرين والأدباء فيتشكلون إلى عدة أنماط هى:

1ـ النمط المساير أو المهادن.

2ـ " المقاوم أو المتمرد.

3ـ " المنسحب.

4ـ " المتردد.

وترصد الدراسة موقف الأدب العربى إزاء الفتنة الكبرى ، وكيف غير الشعر الغربى مسيرو السياسة فى أرض الإسلام .. وذلك حين أراد معاوية أن يولى الخلافة لابنه يزيد من بعده فأوعز إلى الشاعر "مسكين الدرامى" أن ينشده قصيدة يقترح فيها ولاية العهد ليزيد وأن يعمد الشاعر إلى اختيار مناسبة إنشادها فى وقت حضور بعض أعيان بنى أمية ، ففعل "مسكين" وأنشد قصيدته ومنها:

"إذا المنبر الغربى خلاه الله

فإن أمير المؤمنين يزيد"
وبعد أن انتهى مسكين من إنشاده ، قال له معاوية: ننظر فيما قلت يا مسكين ونستخير الله.!!

وتضرب الباحثة عدة أمثلة من أدب الاتحاد السوفييت تستدل بها على أن هذا الأدب كان يتوقع انهيار الاتحاد السوفييتى بزمن بعيد.!!

الأدب والسياسة

تعرضت الدكتورة أسماء بيومى فى هذا الفصل الى نشأة الأدب قبل التعرض للعلاقة بين الأدب والسياسة والتى تظهر العلاقة الهامة للبحث المشار اليه ( التربية السياسية فى أدب الطفل بين مصر وإسرائيل )

نشأة الأدب

من المؤكد أنه لم تخل حياة انسان من أدب فى أى مرحلة من مراحلها ، وأصبح معروف لدينا عن الانسان الهمجى الذى عاش قبل التاريخ عاريا فى الغابات هو الذى وضع أسس الشعر حينما كان يتسلق الأشجار ويصيح ( را را بو بو )ولقد أصبحت هذه الصيحات الأولى أناشيد قبل أن يبتكر الانسان ألفاظ اللغة والتعبير عن أفكاره -1 سليم حسن – الأدب القديم وأدب الفراعنة

وأن أقدم مجموعة أدبية وصلت إلينا " متون الأهرام " حسب رأى " برستد "

- ثم تعرضضت الباحثة ودللت على تأثر الأدب العبرى بالأدب المصرى القديم ، ويتتضح ذلك فى المزامير ونشيد الانشاد عند العبرانيين

- وبعد ذلك عرفت الأدب عند العرب وانهم استعملوا لفظة أدب واستعملوها على التعاقب بمعان ثلاث

- 1 الطريقة المحمودة والعادة الحسنة

- 2 فى الأخلاق الكريمة ، والشمائل الموروثة

- 3 ثم توسعوا فيها فأطلقوها على تهذيب النفس وتعليم المرء ما أثر فى المحامد المعارف .

وان كنا نتكلم عن عن علاقة الأدب بالسياسة و المثقف لابد من تعريف :

السلطة السياسية : هى أحد عناصر ثلاثة لازمة لوجود دولة ، اذ بغيرها لا يمكن نشوء نظام سياسى ، وفى العصر الحديث أصبحت السلطة ملك لدولة وليس للحاكم كما كان فى الماضى ، وأصبح الحاكم مجرد ممثل للساطة وممارس لها بسم الدولة برضاء الشعب .

تعريف النظام السياسى :يعرف عالم الاجتماع " وايزمان –ًًً W isemn النظام السياسى بأنه مجموعة متشابكة من الناس يربطهم معا نظام سلوكى معين .

اما ماكس ويبر Max weber فيغرفه بأنه هو ذلك النظام الذى يستخدم السلطة الفعلية فى تنفيذ أوامره داخل المنطقة التى يبسط نفوذه عليها

العلاقة بين الأدب والسلطة فى عدة بيئات مختلفة :

تعرضت الباحثة لعلاقة الأدب بالسلطة فى ( الأدب الاتينى ) وأوضحت اختفاء الأدب اللتينى وقت تأسيس روما عام 752 ق م الى 240 ق م وأنها كانت فترة قحط أدبى على الرغم من أن هذه الفترة شهدت فتوحات متوالية انتهت بأن أصبح البحر المتوسط بحيرة رومانية ، ويفسر هذا أن الرومان كانوا يميلون الى الناحية العملية من الحياة على حساب الأدب والفن والخيال ، وان شخصيتهم تميزت بالصرامة والخشونة وكان كل اهتمامهم منصرف للحرب ، وحرفة الشعر عندهم لم تكن شرفا ، اذ كانوا يطلقوا على الشاعر اسم الصعلوك ، ولكن بعد اتصال الرومان بالإغريق وترجمت الاوديسا لهوميروس أثر غزو هانيبال لروما عام 207 ق م ، تم الاعتراف من قبل الدولة بجماعة الأدباء والممثلين .

الأدب العربى فى العصر الجاهلى .

واذا ما تجهنا للأدب العربى الجاهلى لوجدنا سياده للشعر على النثر ن وكان دور الشعر فى حياة العرب صوره صادقة لحياتهم الاجتماعية والعقلية ، ومن ثم قالوا أن الشعر ديوان العرب .

وأقدم شعر وصلنا كان أيام حرب البسوس ن او قبل ذلك بقليل ، أى أنه لا يعدو مائة وثلاثين سنة قبل الهجرة ن وطل الشعر طوال هذه الفترة يلعب دور المكرس لما كان يسود المجتمع القبلى – وقت ذاك – من قيم ، وكان الأولى به أن يقاومها ، ولكن الشاعر العربى ارتضى بدوره كضرورة من ضروريات القبيلة ، يسرد مناقبها ويرد بشعره كيد أعدائها ويحمسها فى الحرب .

الأدب العربى فى عصر البعثة

أحجم أغلب الشعراء عن قول الشعر فى عصر البعثة ، حتى أن شاعرا فحلا مثل لبيد أحجم عن الشعر بعد إسلامه احتفاء بالقرآن الكريم .

وترى هذه الدراسة أن السبب يكون :

أ‌- أن مبادئ الدعوة كانت تدعو الى الأخاء والمحبة – وهى مبادئ تتناقض مع الأغراض التى كان يدور حولها الشعر الجاهلى .

ب‌- أن القرآن جاء كدستور ومنهج يتميز بوحدة الفكر ، وطبيعى تختلف القيم التى يحتاجها المجتمع وهو يأسس دولة عن القيم التى كان يمجدها الشعر الجاهلى ، وهجوم القرآن للشعراء .

موقف الأدب العربى من الفتنة الكبرى

بعد انقضاء عصر النبوة أتيحت الفرصة للشعراء ، لكى يعيدوا نفس الدور السئ بعد الفتنة الكبرى ، ففى خضم السياسة الاسلاميى ، التى أفرزت لنا ثلاثة أحزاب ، حزب يؤيد على ، وحزب يؤيد معاوية ، والحزب المنشف على " على " الخوارج ، وأصبح لكل حزب شعراؤه مرة أخرى واسهم مرة أخرى فى تجزئة عقل الأمة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق