الاثنين، 16 فبراير، 2015

الدولة الفاشلة

الدولة الفاشلة
منذ زمن بعيد قرات فى الاخبار ان مصر فى مطلع القرن الواحد وعشرين ستصبح دوله فاشلة .. وبعدها حاولت ان اعرف يعنى ايه دوله فاشلة .؟
والدولة الفاشلة مصطلح امريكى اطلق بعد الحر ب البارده وتخلى الدول العظمى عن بعض حلافائها وفقد اهميتهم وقد اعتبر بعض الخبراء أن الدولة الفاشلة هي تلك التي لا تمارس سيادة كاملة على الأرض والشعب ويظهر هذا الفشل في غياب فاعلية الدولة وقدراتها على بسط السيطرة على الأرض وفهي عاجزة عن تأمين 
الاحتياجات الأساسية أو الخدمات الضرورية لمواطنيها، ولا تملك أي بنية تحتية عاملة 
ولا نظاماً, ولا أنظمة قانونية ذات مصداقية وفي بعض الحالات، تقع السلطة بين أيدي مجرمين
وأمراء حرب وعصابات مسلحة أو متطرفين دينيين. وقد تقع بعض هذه البلدان في براثن
الحروب الأهلية لسنوات عديدة. أِكثر مظاهر تفكك الدولة إيلاماً هو ما تسببه من 
عذابات كبيرة للمدنيين في أغلب الحالات. قدان التفرد في حق استخدام القوة.. وقد تصبح الدولة الفاشلة ملاذ للعصابات المسلحة وتجار المخدرات والسلاخ وغيرهم 
وهناك مقياس لدولة الفاشلة منها بخصوص هذا المؤشر تحديداً فإنه يقيس حال الدولة من خلال 12 مؤشراً فرعياً، المهجرين،
وجود جماعات انتقامية، نزيف بشري، تنمية غير متكافئة، سقوط اقتصادي، فقدان الشرعية، فشل الخدمات العامة، فقدان سيادة القانون وانتهاك حقوق الإنسان، جهاز أمني يعمل كدولة، صعود نخب متحزبة، تدخل خارجي.. وهذا بالظبط حميعه مايحدث فى ليبيا وعليه تكون دولة فاشلة بنسية مائه فى المائة ويصعب التعامل معها على كل المحاور دون تنسيق دولى وعربى لانشاء دولة يسهل التعامل معها بطرق سلمية .. اما من ينادى بالتدخل العسكرى والمخابراتى فى دوله فاشله بنسبة مائه فى المائه حسب المؤشر فيكون دفع للذهاب الى الجحيم حيث كل شئ متغير ومتحرك مثل الرمال الناعمة والمتحركة والتى تبلع كل شئ ولاتجد علامات تسير عليها .. لكن وربما يمكن توجيه ضربات استباقية او انتقامية اضطر الامر دون الغروق فى هذا المستنقع .