الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

أنفلونزا الخنازير .. كمان وكمان

أنفلونزا الخنازير .. كمان وكمانِ


نقلا عن جريدة اليوم السابع أقدمت بعض الدول العربية والأوربية على تأجيل المدارس ، وإغلاق المدارس تفاديا لانتشار مرض أنفلونزا الخنازير والدول العربية كالأتى
الامارات أغلقت دور الحضانة ، ومراكز ذوى الاحتياجات الخاصة ، ووضعت هيئة الصحة ، ومجلس التعليم بأبو ظبى خطة لمواجهة انتشار الوباء .
وفى اليمن تأجلت الدراسة فى جميع أنحاء الجمهورية لمدة أسبوع لمواجهة انتشار المرض ومنع التكدس تفاديا لانتشار العدوة.
وفى فرنسا قررت السلطات إغلاق لعديد من المدارس والفصول فى باريس وإنحاء أخرى بعد أيام قليلة من بدء الدراسة
وفى مصر أغلقت المدرسة البريطانية والأمريكية الى أجل غير مسمى بعد اكتشاف حالتين بهما .

والخبر – مع بعض التأمل والمقارنة – يوضح ان الأمر يتصاعد من ناحية انتشار الوباء حتى فى الدول الكبرى مثل فرنسا ، والدول التى لها إمكانيات كبيرة مثل الإمارات ، والدول التى تعانى من الخدمات الصحية مثل اليمن .
والأمر فى مصر خطير مدارس تعانى من نقص الخدمات فى معظمها مثل المياه والصرف الصحى ومكانها الجغرافي ينقصه فى كثير من الأحيان التهوية الصحية لوجود هذه المدارس فى مناطق سكنية مكتظة بالسكان ، والأمر يجب أن يأخذ بجدية وحذر وإجراءات وقائية لمنع انتشار المرض
حتى لا يكون أولادنا ضحية لقرارات تعسفية ضدهم ، ومن المعروف ان كل الأسر المصرية ليس لها حديث إلا تأجيل الدراسة حتى يظهر تطعيم أو ينتهي على الأقل موسم الخريف وهو موسم انتشار المرض بشكل كبير وسريع .
نرجو ونأمل ونود حرصا على أبنائنا تأجيل المدارس حتى إشعار أخر.

http://emadhelal.elaphblog.com/posts.aspx?U=2236&A=25629
نقلا من مدونتى على ايلاف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق