الأحد، 18 أغسطس، 2013

طفلة -أسامة نصر

- طفله

* مجنون

- متى ستبعتدين عن هذا النول
* الى متى ستظل تسأل
- فقط أغار
* مجنون

هكذا هي تعشق تشكيل الاشياء
شاهدتها تختار الخيوط بدقة متناهيه
تتلمسها بنعومة
تهمس لها
تتراجع فزعه امام نظراتي الحاده
تتسارع خطواتها لتتأكد من ملاحقتي لها
تتوقف قابضة يدها انذاراً وتهديدا

*ماذا تريد
-لا شيء
* لماذا تلاحقني
- اسألي قدماي
*مجنون
-طفله

هكذا الانثى لا تملك صبراً تتقافز بين الاسئلة والاجابات
ظل سؤالها يعانقني
دائرة مرتسمه في فراغ
تتوسط السماء
ماذا تريد

صدقا لا اريد
فقط اريد ان اراها وهي تتلمس خيوطها
اريد ان اراقب حركات اناملها
سكناتها
انهماكها الشديد
وكأن العالم كله خيوط النول

مجنون حقاً ام مخادع ... فها انت تريد

* انت مره اخرى
- اشكر للسماء ذاكرتك
* امقت ملاحقتك
- اشكر لقلبك اي شعور
* لماذا انا
- هكذا هو سؤال الانثى الابدي تهدر نصف العمر فيه
* اريد ان اعرف
- الا يكفيك ِ ان تعرفين انه انتي
* اصر ان اعرف لماذا انا
- حين اجيب يوما ..فإعلمي انك بشريه بحساب الطول والعرض
* ومن انا
- انثى ملائكيه تسكن المدى

حتى يومي هذا مازلت اسكن جبال الالب
لم اتمكن يوما من الشفاء منه
اعشق مفرداته
ترنيماته
بريسيس الجميله غنيمة آخيل
فهل تقبلني هي ....." غنيمه "...
حتى لو تخلت عني يوما ما كما فعل

* غني لي
- لست ماهرا
* قلت لي كل الناس تغني
- لم اقل كل الناس تُطرب

عاهدتها الا انتظرمنها شيء
فرحت وتأنقت بالياسمين
ابتسم لاداري فخ تتقدم اليه
هي تعلم خيوط نولها جيدا
لكني ماهر بخيوط الانثى
هي تعلم جيداً ترقب العاشق
فتملأ كل المدارات متاريس
تدرك كل الحيل
فتواجهها بالاهمال
تنسى انه فقط عاشق احتال
فتضيع الانشوده

* بنبونه
- ياريت
*ترجعلي صوابعي
-معها رساله

لا يُقطف ياسمين الا فجراً
ندياُ
هكذا اطل عليها
مع نسائم كل صباح
اراقب تحفزها كل لحظه
اسمع افكارها ..
* الان سيطلب
- ولكني على عهدي

لن انتظر منكِ شيئاً
ياطفله
عهدي مكنني ان انثر كل العشق رداء
لا يملك نولك رده

مجنوناً ام محتال
انت حقاً لا تريد شيئاً
فقط ان تهمس كل صباح
انشودة حب
اذن انا اريد

اي قدر هذا
بعداً لكل بعاد

على نولها كتبت

ماكنتُ يوماً فريسه
ولا كنت الصياد

كنا دوماً عهداً
مجنون وطفله

اسامه نصر

الأحد، 11 أغسطس، 2013

تكريم عزيز على القلب

  • OLDER POSTS
  • سلسلة التكريم

    • Mahmoud El-Dennawy عماد هلال
      .
      يبلغ من العمر خمسة وخمسين ويزيد
      ولكنه
      يحمل قلبا شابا صبيا عفيا
      يرتدي الجينز والتيشرتات الملونه
      شارك منذ الساعات الأولي للثوره
      بل وكان يترقبها طوال حياته
      يساري ناضج
      ملئ بالحماسه والأكاديميه
      يعشق الله والوطن والموسيقي وكل صنوف الآداب
      كان والده الراحل العظيم عم عبد الحكيم هلال
      والذي كان يسبق زمنه بأزمنه
      بثقافته الرائعه
      .
      من أقواله عن 30 يونيو
      (قلبي فرحان وعقلي زعلان )
      يمكنكم التعرف علي شخصيته الثريه المتأمله من خلال تلك العباره
      .
      لي الشرف والحظ الحسن أن هناك جزءا كبيرا من شخصيتي قد تكون في دارهم الجميل
      .
      ما لا تعرفونه عن أستاذي عماد
      أنه تعرج بعقله علي منعطفات فكريه متنوعه منها علي سبيل المثال (الجماعه الإسلاميه في زمنها الذهبي)
      فهو ولازال يبحث عن الحقيقه
      كلما أردت أن أجعل عقلي ينطلق بأفكاره
      اجد نفسي جالسا معه في سهره داخل منزله
      نتناول فيها الكون وأفاعيله
      دمت لي صديقا معلما وناصجا رقيقا
    • Somaya Ellaymouny الاستاذ عماد يستحق التكريم وعن جداره من الاعضاء المحترمين أعتز به وتعلمت منه الكثير أعتب عليه غيابه الملحوظ عن الجروب وحرما ننا من ابداعاته ..... كل سنه وأنت طيب أستاذ عماد
    • ابو سلمى محمد علي الملاحة فيها ناس كتير محترمة .
    • محمد صايم فعلا يستحق التكريم عن جدارة اخاف ان اكتب عنه لانى لم اوفيه حقه وهو شخصية جديره بالاحترام.......عيدكم مبارك
    • Osama Ali Ali أتكرمون رجلا لا يبطل "مُناكفة" فى على عبد الباقى صبح مساء.؟ المناكفات كلها موثقة لديكم هنا، وآخرها كانت فى مكتب الدناوى العام، وعلى مرأى منه، وكُتب بشأنها مذكرة منشورة لديكم هنا.. طيب.!
    • Wesam Elsamry أعتقد اني في حضرة شخصية مرموقة جداً في الجروب .. وهو ما أراه من تبجيل وتفخيم في مقامه الرفيع من أعضاء أكن لهم كل التقدير والاحترام ..

      أستاذ عماد .. برغم عدم التلاقي .. ولكني أعبر لك عن كامل احترامي وتقديري لشخصك المحترم ..

      واتمنى الاقي فرصة اتابع حضرتك عن كثب ..

      دمت بنجاح دائم
    • Diaa Mohammed Shaker أ.عماد هلال يستحق التكريم بجدارة وإستحقاق،شخص رائع وإمتداد لبيت مبدع فعلا جعله الله زخرا للجروب وللوطن.
    • Hossam Nasr استاذ عماد
      اسعدنى الحظ بلقائك مرة واحدة عند المحامى الجميل احمد طوسون ،، استمعت لرجل واثق من حروفه ومنطقه ،، عركته الخبرات والعمل السياسي ،، كان يستقبل الاراء بمزيج من الخبرة والسعة ،، قوى فى غير تجاوز ،، ولين فى غير تفريط ،، سياسي متمرس ،، واديب متأمل ،، وعلامة من علامات الجروب
      دمت بخير .. استاذى وصديقى
    • Tãmtąm Tâmtömă استاذ عماد استاذ محترم جدا مشهودله باخلاقه العاليه لا غبار عليه فى اخلاقه وتدينه واكيد يستاهل التكريم كل سنه وحضرتك طيب وعيد سعيد عليك وعلى اهلك وحبايبك واتمنى تحقق كل الى بتتمناه وسنين سعيده وهنا ان شاء الله
    • أبو محمد علاء رجل بألف و ألف بخف .... كنت دائم الإنبهار بهذا الرجل عند رؤيته في بيت الثقافة و زاد انبهاري له عندما قرأت له هنا .... دمتم معلما و موجها و محللا و منصفا .....
    • Mohamed Saber مصري فيومي سنورسي ملاحاوي محترم يستحق كل التقدير و الاحترام و يعتبر عماد الحروب ( حاورني او اقتلني ) نظرا لروحه العاليه و المتقبله الرأي و الرأي ألاخر
    • Ahmad Rasheedi أ. عماد عرفته جيدا بعد الثورة ...قبلها كنت أراه في بيت الثقافة أو في محل الفرسان وقتها لم يدُر بيننا حديث ، رغم أنني كنت أتحدث مع أخيه الذي يكبره أ.بهاء بجامع الرياضة ( كان أ. بهاء وقتها مديرا لمركز شباب سنورس ) ... وتعرفت أخيرا على أ. عماد بعد الثورة ...أذكر لها مقولة قبل تنحي مبارك بأيام على مقهى حمدي توفيق - وقتئذ كان الحزب الوطني يحاول الفت من عزيمة الثوار ويتحدث عن حقن الدماء - وقتها انفجر أ. عماد قائلا : كل ثورة لازم يكون لها ضحايا انتو ما شوفتوش الثورة الفرنسية .. وبدأ يتحدث عن ثمن الحرية . مشهد راقني كثيرا وجعلني أقترب من فهم ذلك الرجل الذي كان يديم السير في شوارع المدينة بصحبة جريدة او كتاب في يده . كنت أقول في نفسي " هو الراجل ده ما بيشبعش قراية ؟"
    • مازن المصري استاذ عماد قمه في الاحترام والراي المتزن
    • Chemist Sayed Hamza الأستاذ عماد هلال عرفته من خلال كلامته القليله ذات المعنى العميق و الداله على رؤيه بعيده واضحه هو يجسد وبحق معنى (حاورنى او اقتلنى) نتمتى منه مزيدا من مشاركته الفاعله ولا يحرمنا من ارأءه دوما .
    • Emad Helal كابتن دناوى - اسامة نصر - سمية - ابو سلمة - صايم - اسامه على - وسام - ضياء - حسام نصر - طامطم طامطومه - ابو محمد علاء- محمد صابر - د. احمد رشيدى - مازن المصرى - الكميائى سيد حمزه
      مع حفظ الألقاب لكم جميعا
      تسلم الأيادى
      ذاك اذن ما يحدث لى ما يسمى بالل
      ذة والألم
      فالألم هو العلم بأنى لا أستحق هذه الصورة التى اسبغتموها على نفسى
      واللذة هى محاولتى كاكائن حى أن أكون بصورة النفس التى أوصلتمونى اليها .

      والحق انه لما كانت قوى عديده تتحكم فينا ، فان كل قوى تتلقى من الاخر كثير من الصور الطارئة التى تتجدد بلا انقطاع .
      وها هى صوركم تتجدد لدى مليئة بالمحبة وحب الخير .

      وأن نفوسا مثل نفوسكم مبجلة تخلق مركزا لحب الاخر بمعرفة لى أو دون معرفة دون النظر الى اللون أو الجنس أو العقيدة .. الخ

      و اننا جميعا نعزف على القيثارة ، لنتعلم اجادة العزف عليها

      واننا نتمرن على بعض فى هذا الجروب لنكتسب المعرفة ، والحكمة
      وحب الأخر .
      أو كما قال الشاعر " يكفينى انك انسا ن "

      خالص تحياتى لكم جميعا