الاثنين، 12 يناير، 2009

اطفال غزة يغتال طفولتهم العدو الصهيونى


أطفال غزة يغتال طفولتهم العدو الصهيونى

هل سيصبح لدينا أطفال ؟ سؤال يطرح بعد ما يتعرض له الأطفال فى غزة كل يوم وعلى طول أيام الحرب التى أصبحت تستهدف الأطفال بشكل اساسى م قبل جيش الاحتلال الاسرائيلى على عين ومسمع شعوب وحكومات هذا الكوكب المبتلى بالحروب .

ان معاناة الأطفال فى الحروب مختلفة تماما عن معاناة الكبار فمن كتب له النجاة من الموت من الأطفال سيكونون عرضى للآثار النفسية المباشرة والغير مباشرة التى تحول أحلامهم البريئة الى كوابيس محورها التدمير والقتل وهذه الاثار النفسية تصيب كل مراحل الطفولة عامة وبلا استثناء.

إن استهداف المقار الأمنية الفلسطينية في وقت الظهيرة الذي يشهد انتهاء الدوام المدرسي وخروج الطلبة من مدارسهم باتجاه بيوتهم يكشف عن نية وقصد جنائي واضح في تعمّد إلحاق هذا الحجم من القتل والدمار بالأطفال وإلحاق الأذى والرعب بهم .

· وتشير التقاريرعن حالة الأطفال فى غزة الى ان 10 % من أطفال غزة دون الخامسة يعانون من سؤ التغذية المزمن.

· وان 70% من الأطفال يعنون من نقص فيتامين أ ومن فقر الدم ، وان أكثر من ثلث الأطفال يعانون من لقلق والوسواس القهرى والاكتئاب

هذه التقارير عن حالة الأطفال فى غزة قبل الحرب الدامية عليهم واستهدافهم فى المدارس والجوامع والكنايس والشوارع من قبل أولاد داود.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق