السبت، 24 مايو، 2014

توصيات مؤتمر الطفل - الفيوم - شكشوك


مؤتمر أدب الطفل بالفيوم يطالب بإنشاء مجلس أعلى لثقافة الطفل

السبت 24 مايو 2014   5:31:46 م - عدد القراء 85


اختتم الخميس مؤتمر أدب الطفل بين التراث والحداثة فعالياته التي امتدت لمدة ثلاثة أيام على ضفاف بحيرة قارون بالفيوم برئاسة الفنان عبدالرحمن نور الدين، والأمين العام الكاتب أحمد طوسون بإصدار توصيات المؤتمر والتي طالب فيها بإنشاء مجلس أعلى لثقافة الطفل يكون تابعا لرئاسة الجمهورية وتكون لقراراته صفة الإلزام.

حيث قام الأديب أحمد طوسون أمين عام المؤتمر بالجلسة الأخيرة للمؤتمر بعرض التوصيات التي انتهت إليها لجنة التوصيات المشكلة من الأدباء جار النبي الحلو، د.السيد نجم، وليد كمال، احمد قرنى، احمد طوسون. والتي جاءت كالتالي:

أولا: التوصيات العامة:
1ـ انشاء مجلس أعلى لثقافة وفنون الطفل على ان يكون تابعا لرئاسة الجمهورية أو رئاسة مجلس الوزراء، وتشكل أمانته العامة من كبار كتاب وفناني الطفل والمختصين على أن يضم إليهم وزراء الوزارات السيادية والمعنية والمختصة، ويختص بلجانه المختلفة بتوحيد الرؤية والاستراتيجية العامة للطفل المصري في المرحلة الراهنة والمستقبلية وتفعيلها على أن يكون لقرارته ومقترحاته صيغة الالزام لكل جهات ومؤسسات الدولة.
2ـ يطالب المؤتمر السيد وزير الثقافة بتخصيص جائزة كبري في مجالات كتابة ورسوم الطفل تليق بمكانة مصر وادبائها وريادتها الثقافية.

3ـ العمل على توحيد الادارات المعنية بثقافة الطفل بالهيئة العامة لقصور الثقافة (الادارات العامة لثقافة الطفل والادارات العامة للمواهب ).

وإعادة جائزة ادب الطفل ضمن فروع المسابقة المركزية بالهيئة بعد ان تم استبعادها دون مبرر
وعدم تقييد الكتاب الصادر عن سلسلة كتاب قطر الندي بعدد صفحات محددة (32صفحة ) واطلاق حرية النشر بما يتوائم مع العمل المقدم .

4ـوضع مؤتمر الفيوم لأدب الاطفال علي خريطة المؤاتمرات العامة السنوية بالهيئة العامة لقصور الثقافة، على ان تكون له أمانة عامة ولائحة خاصة بميزانيته وطريقة انتخاب اعضاء امانته على مستوى الجمهورية، على أن ينعقد في الفيوم بصفة دورية، على أن تتيح لائحته دعوة الأدباء المختصين بأدب الطفل على مستوي العالم العربي ويصبح اسم المؤتمر (مؤتمر الفيوم العام لأدب الأطفال).

5ـ انشاء لجنة عليا بوزارة التربية والتعليم تضم عددا من كبار أدباء ورسامي الأطفال تكون مهمتها مراجعة كل النصوص الأدبية (قصة وشعر) المقررة بمراحل التعليم الأساسي واقتراح استبدالها بنصوص أخري تتوافق مع المعايير الأدبية الحديثة.

6ـ يحث المؤتمر الجامعات المصرية وأساتذة النقد بها على تناول الأعمال الادبية المقدمة للطفل في رسائل علمية (ماجستير ودكتوراه) وذلك للارتقاء بثقافة الطفل وتقييم ما يقدم لأدب الطفل من إبداع.

7ـ ضرورة قيام وزارة الأعلام وقطاع الأنتاج بالتليفزيون بانتاج أفلام ومسلسلات وأغاني كرتون على مستوى فنى عالى لأجتذاب الطفل المصري والعربي، وعدم تركه للأفلام المترجمة والمدبلجة وعرضها بالمساحة الزمنية المناسبة في قنواته العامة، مع تخصيص قناة فضائية متخصصة للطفل بالمواد الاعلامية.

ثانيا: التوصيات الخاصة:

1ـ يطالب المؤتمر السيد رئيس الجمهورية الموقت أو الرئيس المنتخب القادم اصدار قرار بالعفو عن الشاعر عمر حاذق والكاتب كرم صابر.

2ـ ضرورة تخصيص اصدار واحد من سلاسل النشر الاقليمي على الأقل خاص بادب الأطفال ابداعا أو نقدا

3ـ دعوة الهيئة المصرية العامة للكتاب بتخصيص اصدار من اصداراتها يكون معنينا بترجمة ادب الاطفال العالمي.

كان المؤتمر الذي افتتحه الكاتب المسرحي محمد عبدالحافظ ناصف الثلاثاء 20 مايو 2014 كرم الأدباء يعقوب الشاروني، د.عفاف طبالة، محمود قاسم (وتسلمتها عنه الشاعرة حسنات الحكيم)، محمد الشافعي، أحمد زحام، والفنان عبدالرحمن نور الدين.. كما كرمت الأمانة الأديب منتصر ثابت مدير فرع الثقافة بالفيوم لجهوده الثقافية المتميزة.

وقد بدأ المؤتمر أولى جلساته البحثية في اليوم الأول بجلسة عن أدب الطفل بين التراث والحداثة رأسها الكاتب الصحفي محمد الشافعي وشارك فيها الأدباء عزة أنور، ثريا عبدالبديع، عبدالله مرشدي. أما الجلسة الثانية فكانت عن مسرح الطفل والموروث الثقافي شارك فيها الأدباء والنقاد: صفاء البيلي، ناصر العزبي، د.أمين الطويل، عبده الزراع ورأس إدارتها د. محمد حسن حافظ.

وفي ختام اليوم الأول عقدت جلسة الشهادات الأولى وأدارتها داليا مختار بمشاركة الأدباء انتصار عبدالمنعم، طارق سعد، منار فتح الباب، محمد محمد مستجاب، وليد كمال، محمد عاشور هاشم.

أما اليوم الثاني للمؤتمر فتناولت أولى جلساته أدب الأطفال وتحديات المستقبل ورأسها الأديب جار النبي الحلو وشارك فيها الأدباء والنقاد يعقوب الشاروني، د.السيد نجم، د.محمود الضبع. ثم أعقبها جلسة عن استلهام التراث في الفنون الموجهة للطفل أدارها الكاتب أحمد قرني وشارك فيها الأدباء عبدالرحمن بكر، أحمد زحام، د.إيمان سند، عماد هلال.

وفي المساء عقدت جلسة الشهادات الثانية التي أدارها الكاتب أحمد طوسون وشاركت فيها د.عفاف طبالة، والكاتبة الفلسطينية أحلام بشارات (التي حضرت خصيصا من فلسطين للمشاركة بدعوة خاصة من المؤتمر)، منتصر ثابت.

ثم تلاها عرض مسرحي للأطفال من إخراج محمد بطاوي.. ثم أمسية شعرية أدارها الشاعر محمد حسنس إبراهيم، بمشاركة الفنان عهدي شاكر، وشارك فيها الشعراء سناء مصطفى، سيدة فاروق، عبده الزراع.

واختتم المؤتمر أعماله في اليوم الثالث بجلسة التوصيات








هناك تعليق واحد: