السبت، 15 فبراير، 2014

الهلالية فى مصر " 3 "






الهلالية فى مصر " 3 "
شكلت السيرة الهلالية وجدان أهل مصر بشده حتى ان الكثير فى وجه فبلى وبحرى مازالوا ينتمون الى احد امراء السيرة نفتخرين انهم زغابيين مثل ابوزيد او من اتباع دياب ببن غانم وهم المغانمه
ويحكى ان رجل يفتخر بنتمائه للزغبى ، ذهب ليبيع الثور فى السوق ، وبعدين رجع الى بيته وسالته زوجنه عن بيع الثور ، قالها ايوه بعته .. قالتله وبعدين فين الفلوس .. قالها وانا راجع من السوق عديت على القهوه وسمعت الراوى يحكى عن ابوزيد وهو فى السجن .. قالتله وسبته مسجون وجيت ياراجل .. قلها لا دفعت الفلوس للراوى عشان يخرجه من السجن .. زغردت الزوجه وذاعت الخبر على الجيران والاقارب تبشرهم بخروج الزغبى " الجد " من السجن
والسيرة الهلالية فى مصر صورت بعض من الجوانب المصرية والسخرية منها فى مقولاتهم الشعبية وبرز فيها اسم ابوزيد اكثر من مرة " كأنك يابوزيد ما غزيت " وهى مقوله تقال لفشل بعد الفشل .." ومن اليمين حتى لو كان ابوزيد على الشمال " كما عظمت السيرة الاولياء الصالحين بتكرار اكثر من مرة " مصر محروسه من عدوها بالاقطاب الموكلين على الارض " ويقصد الاقطاب الاربعة مثل قطب الرجال السيد البدوى والرفاعى والمرسى ابو العباس و إبراهيم الدسوقى وهم اولياء الطرق الصوفية المعروفين فى مصر حتى الان وايضا عظمت السيرة فى مصر من دور رجال الدين والازهر الشريف ، وعلمت السيرة فى مصر ابوزيد القائد الحربى القبلى وحولته الى فن تجهيز الجيوش والامداد والتحصين وكل خصائص العلوم والفنون " سكة ابو زيد كلها مسلك " وتعنى الحكمه والخوارق ، وسميت كثير من العائلات والبلاد باسماء ابطال السيرة " بنى هلال وبنى سليم وغيرهم ، وحفظ الكثيرين من الرواة فى الصعيد وبحرى السيرة واضافوا لها وطوروها حتى لا تنتهى و وكان على رأسهم جابر ابو حسين الذى سمعنا له فى الاذاعة السيرة الهلالية وبمطلعها الشهير
سيرة عرب أقدمين
كانوا ناس يخشوا الملامة
رئيسهم أسد سبع ومتين
يسمي الهلالي سلامة
وللحديث بقية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق