السبت، 29 نوفمبر، 2014

نيكانور بارا " كأنما لا شئ يحدث فى تشيلى " تشيلى





نيكانور بارا " كأنما لا شئ يحدث فى تشيلى "
تشيلى
تبعث الابتسام رؤية فلاحى سانتياجو دى تشيلى
بجبين مقطب
يغدون ويجيؤن فى شوارع وسط المدينة
أو فى شوارع الضواحى
مهمومين- شاحبين - ميتين من الفراغ
لأسباب ذات طبيعةسياسية
لأسباب ذات طبيعة جنسية
لأسباب ذات طبيعة دينية
مُسلمين بداهةً بوجود
المدينة وسكانها :
رغم أن من الواضح أن السكان لم يولدوا بعد
ولن يولدوا قبل أن تموت
وسنتياجو دى تشيلى صحراء
نعتقد أننا بلد
والحقيقة أننا بالكاد منظر خلوى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق