الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

المرأة والانتخابات المصرية


المرأة والانتخابات المصرية هذا المشهد الغريب الذى رأيناه جميعا فى انتخابات المرحلة الأولى والذى شهدننا من خلاله المشاركه الهائله للمرأة فى جميع اللجان للادلاء بصوتها وشدة تمسكها بذلك دون ممل وبتصميم فاق كثير من من الرجال ، فكانت موجوده فى الصفوف الطويله حتى أخر اليوم وأيضا استخدمت استخدام كبير للدعاية من طرف الأحزاب الدينيه وخاصه الاخوان المسلمين فلم تترك حى أو شارع أو حاره لم تدخلها فى كل مدينه وقرية ونجع للدعايه لهم بكل حماس ، كما وقفت طوال اليومين تدعى أمام اللجان ولا تترك امرأه أ, أنسه دون أن تدعوها لانتخابهم فى حين أنهم يدعون لعودتها الى المنزل ومنهم _ أى الاحزاب _ الدينيه وضع صورة الزوج بدل منها على البنارات فى الدعايه الانتخابية على اعتبار أن صورتها عوره . أعنى من هذا المشهد هو استخدام المرأة على عددة مستويات الأول هو الاستخدام الدعائى لهم على كل المراحل والثانى الاستخدام لها كمحلل فى الترشيح وتمرير القائمه فحتلت المراكز المتأخره فى القوايم حتى يضمنوا لأنفسهم عدم نجاحها ثالثا الاستخدام فى التصويت لحصد الأصوات فالجميع وأخرجوها بكل الوسائل لتضع صوتها فى الصناديق لصالحهم فكانت النتائج المزهله لهم كل هذا وهى لا تعلم كيف يكون مصيرها فى المجلس القادم فلن يكون هناك تمثيل للمرأة فى هذا المجلس ليدافع عن حقوقها من عمل تأمين صحى وتعليم بالرغم من أن المرأة ناضلت من نحو قرنين من الزمن لتشارك وتعتلى أعلى مناصب فى الدولة عملت وزيره ومستشاره وقاضيه بخلاف عملها كممرضه ومعلمه وفى كثير من الاعمال المتدنيه التى يعاف الرجل من العمل فيها كداده فى المدارس وفراشه وغيره ، ومع ذلك لن تجد هذه المهيضه من يمثلها فى البرلمان ليعلى لها صوتها ويحافظ على مكتسابتها الطبيعيه ,حتى الأحزاب الليبراليه ساهمت فى نفس المشهد ولم تعتلى اية امرأة قمة القائمة لها تكاثر الجميع عليها ليغموا عيناها ويسحبوها لمصيرها دون ان تعلم ماهو ؟

هناك تعليق واحد:

  1. زى ما حضرتك قلت احنا بنستخدم فقط فى انجاحهم لكن واضح الا يحق لنا التفكير فى اكثر من هذا

    ردحذف