الثلاثاء، 8 مارس، 2011

التفكير العلمى

الديمقراطية الليبرالية خلطا شائعا في استخدام المصطلح سواء في الغرب أو الشرق، فالديمقراطية هي شكل من أشكال الحكم السياسي قائمٌ بالإجمال علَى التداول السلمي للسلطة وحكم الأكثريّة بينما الليبرالية تؤكد على حماية حقوق الأقليّات والأفراد [1] وهذا نوع من تقييد الأغلبية في التعامل مع الأقليات والأفراد بخلاف الأنظمة الديمقراطية التي لا تشتمل على دستور يلزم مثل هذه الحماية والتي تدعى بالديمقراطيات اللاليبرالية، فهنالك تقارب بينهما في امور وتباعد في اُخرى يظهر في العلاقة بين الديمقراطية والليبرالية كما قد تختلف العلاقة بين الديمقراطية والعلمانية باختلاف رأي الأغلبية

ديموقراطيـــة

مصطلح يونانى قديم مكون من كلمتين الأولى "ديموس " " وتعنى -الشعب- والثانية " كرانوس " وتعنى -حكم -اذن هى حكم الشعب ، والديمقراطية نظام سياسى اجتماعى تكون فيه السيادة للشعب ويوفر لهم المشاركة الحرة فى صنع التشريعات التى تنظم الحياة العامة ।

والديمقراطية كنظام سياسى تقوم على حكم الشعب لنفسه مباشرة ، أو بواسطة ممثلين منتخبين بحرية كاملة ।

الديمقراطية الاجتماعية : هى اسلوب حياة تقوم على المساواة وحرية الرأى والتفكير ، أما الديمقراطية الاقتصادية تنظم الانتاج وتصون حقوق العمال وتحقق العدالة الاجتماعية

الاستفتاء الدستورى : يعنى الرجوع الى الشعب ، ممثلا فى المواطنين الذين لهم حق الانتخاب لاقرا تشريع دستورى ليصبح نافذا أى أنه لا يكون ملزما الا بعد عرضه على الشعب لاستفتائه فيه ، وموافقته عليه ، ويسمل ذلك الحالات التى تضع فيها الجمعيات التأسيسية مشروعا لدستور جديد أو مشروع لتعديل الدستور القائم ، وبذلك يباشر الشعب سيادته بنفسه فلا تنفرد الجمعية التأسيسية بسلطة وضع الدستور واصداره

دستور مؤقت : هو الدستور الذى تعمل فى ظله الدولة لفترة محددة على سبيل التجربة والاختبار ، أو الموضوع لمرحلة معينة من تاريخ الأمة على أمل ايجاد دستور دائم يعمل به ، وغالبا ما صدرت الدساتير المؤقتة على أثر الانقلبات السياسية والعسكرية والتحولات الخطيرة فى أنظمة الدولة وذلك حتى يتسنى للسلطة الحاكمة وضع دستور دائم تقره المؤسسات المختصة الصالحة ويكون مناسبا مع أمل الأمة وطموحاتها

التكنو قراطيــــــــــة

اصطلاح ظهر عام 1933 فى أمريكا معناه حكومة الفيين والمختصين والتقنيين من مهندسين ومديرين واقتصاديين وسواهم ،وقد حاولت هذه الحركة صيلغة مجموعة من المبادئ والأسس أسهم فى وضعها عدد من المهندسين والاقتصاديين وطلاب العلوم الاقتصادية ، أهداف هذه الحركة أن اقتصاديات النظام الاجتماعي هي من التعقيد بحيث لا يمكن أن يفهمها ويسيطر عليها رجال السياسة ويجب أن تخضع إدارة الشئون الاقتصادية للعلماء والمهندسين، وكانت هذه الدعوة نتيجة طبيعية لتقدم التكنولوجيا

التقنقراط هم النخب المثقفة الأكثر علما وتخصصا في مجال المهام المنوطة بهم وهم غالبا غير منتميون لأحزاب । والتقنقراط كلمة مشتقة من كلمتين يونانييتين : التقانة " التكنولوجيا وتعنى المعرفة والعلم وقراطية تعنى الحكم وبذلك تعنى كلمة تكنوقراط حكم الطبقة العلمية الفنية المثقفة


هناك تعليقان (2):

  1. ايه المعلومات القيمه دى كلها يا استاذ...الثقافه برضه ضروريه فى كل وقت بذات فى الوقت ده

    ردحذف
  2. انا بستأذنك فى "نشل" الفكره عندى...

    ردحذف