الاثنين، 4 يناير، 2010

سيّد حجاب: الصيّاد الذي وقع في شباك جنيّة الشعر




هكذا يعرف الشاعر سيد حجاب نفسه أنه الشاعر الذى ترك دراسة الهندسة حين وقع فى
غرام جنية جنية الشعر ، وهو من أهم كتاب القصائد المغناة .
وللشاعر سيد حجاب خمسة تواريخ هامة

5 تواريخ

1940
الولادة في المطرية في جوار بحيرة المنزلة (قرب بور سعيد في مصر)

1956
التحق بكلية الهندسة «قسم العمارة جامعة الإسكندرية»، وبعدها بعامين نقل إقامته إلى القاهرة ودرس هندسة المناجم

1966
أصدر ديوانه الأول «صيّاد وجنيّة»

2005
فاز بجائزة «كفافيس الدولية للشعر»

2009
صدر أخيراً ديوانه «قبل الطوفان الجاي» (ميريت)، ويعمل على جمع كامل أعماله في ديوانه «الأغاني»

ونتركم مع الجزء السادس من قصيدته الرائعة والهامه .. قبل الطوفان

6


جاي الطوفان والجاي بعده مهول
حيقول ويعمل حاجة فوق القول
وقوالته فعل وكلكم مفعول
به..مش لأجله...بس مش حاسين
جاي ينصف المعقول من المنقول
وينصر المظلوم على المسئول
ويهزم السيف زي دم "الحسين"
بالوصل بين العلة والمعلول
وبزقزقة فيروز وشدو القمرى والحساسين
بصفاء "سما" مولاي جلال الدين وسورة "ياسين"
وبعزم "جيفارا" و "يسوع" والشهداء القديسين
وبزهد "غاندي" وعقل "طه حسين"
وبحلم "بوليفار" وتفسير "شافيز"
وبانتفاضة القدس ع النخاسين
وبانحسار الصهيونية ووهم "شمعون بيريز"
جاي الطوفان مالهوش كبير أو عزيز
لا أبالسة متغطرسين
ولا إمعة موالسين ولا مدلسين
جاي الطوفان ..أمواج ورا أمواج
من هارلم السمرا وضفاف السين وقلب باريس
ومن اليونان والصين وبغداد الرشيد وبراج
شبان..صبايا خضر ..متحمسين
فرادى أو أزواج
جماعات وأفواج جايه ورا أفواج
من آسيا من أفريقيا..وبلاد اللاتين لامريكان
قاريين بريخت ولوركا..ويامنوا ببني جبران
شايلين رايات المجد للإنسان
خليفة الرحمن
قلوب لايغويها دهب ولا جاه
ولا تتنفض من الخوف من الكرباج
جايين وحالفين ياخدوا تارنا
وتار عبيد الرومان
والوقت آن الأوان
ولكل وقت أدان
ونقول نوينا نقيم صلاة الطوفان
دي الإنسانية غنية رغم اللي كان
وجرس قيامة الإنسانية أهو دق
من المسجد الأقصى وطالعة البتول
تصحي "طيبة" و "هابو" "وأبو الهول"
ويدن الديك والضلام ينشق
ويفج فجر الحق
والشمس تضوي عالعشش من الشرق
وتهب ريح قبليه..روحكوا تطق
تهوي العروش
كما عهن منفوش تزول
نلقى الشعوب بتنول...وتاخد حقها المستحق
ما اللي يستاهلوا الغرق والحرق
من حرموا عالخلق قولة لأ
بيصرخوا على طول بصوت مذلول
ويبصوا بغباوة وعته وذهول
لمصيرهم المجهول
وربنا إسمه الحق
وحسابكم معاه حيطول
والعمر -وإن طال- ياطوال العمر
مايدومش لا للبيض ولا للسمر
وبكرة كل المستخبي يبان
وتفوقوا من سكر الليالي الحمر
على الطوفان جاي في الميعاد غضبان
قاصدكو بالذات..عارف العنوان
يامرحبا...و..
والله زمان يا طوفان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق