الجمعة، 27 مارس، 2009

رسوم الاطفال .....كعلاج نفسي لبعض مشكلاتهم.





لقد إستخدم علماء النفس الرسم كوسيلة للتعرف على ما يدور في أذهان الأطفال ونفسياتهم تجاه ما حولهم من أشياء وأشخاص ، فمن خلال الرسم يتمكن الطفل من رسم حالة قد حصلت له ، لم توفر له المتعة وشعر بحالة من عدم الرضى ، ولم يستطع أن يعبر عن مشاعره بحكم السلطة القائمة عليه من قبل الكبار ، فأنه مثلا قد يلجأ الى رسم شخص بالغ يضرب طفلا صغيرا ليعبر عن عدم رضاه
ويلجأ العلماء والنفسيون الى اعطاء الطفل الالوان والاوراق لرسم مايعبر عن حالته النفسية من حزن وفرح والتعبير عن قلقه , ويستخدم الالوان السوداء والرمادية لتعبير عن الاشخاص الذين عاملوه بقسوه والالوان الهادئة اذا كان يشعر بالراحة ويستخدم الالوان التى يفضلها الاب او الام لرضائهم


واستخدام الرسم فى التعليم احد الوسائل المهمة لتثبيت العلوم والمعارف لدى الاطفال الصغار حيث يصبح التعليم متعه وتظل المعلومة ثابتة لفترة طويلة ، كم ان اللعب بالالوان ينمى الذوق الفنى لدى الطفل ويمنحهم الخبرة فى تنسيق الالوان .

وهذه بعض المفاهيم على روسومات الاطفال .

رسم شخـــص ضخم للغــــايه..



عادة تدل الرسوم الضخمه لشكل الإنسان على العدوانيه

والأطفال سيئي التوافق يميلون الى رسم شكل انساني

مبالغ فيه


رسم شخص ضئيــل للغـــايه..



عادة يقال عن الرسوم الضئيله لشكل الإنسان انها تدل على

مشاعر النقص وعدم الكفاءه وانخفاض تقدير الذات والقلق

والجبن والخجل والإنقباض والميول الاكتئابيه والاعتماديه ،،،

والطفل الانطوائي يرسم الشكل الإنساني صغير جدا وغالبا مايهمل

ملامح الوجه وتفاصيله


الــــرأس..

اذا بالغ الطفل في تكبير حجم الرأس فهذا يدل على تضخم الأنا

لديه اما الأطفال المتوافقين نفسيا فانهم يرسمون الرأس بشكل

ملائم للجســم..


الفــــم..



الأطفال كثيري الحديث أو العدوانيين يرسمون فم كبير جدا

بأسنان ذات حجم كبير كما لو كانوا على استعداد دائم للقطع والإلتهام

والأطفال المتوافقين نفسيا يميلون غالبا الى رسم حجم الفم مناسبا

بالنسبه للجسم..


العيـــــون..


الأطفال المضطربين الذين يشعرون بأنهم مراقبون أو متحكم

فيهم كثيرا مايرسمون عيونا كبيــــره ذات نظره متشككه نافذه

اما الذين يميلون الى رسم العين على شكل دوائر صغيره فهذا يدل

على الاعتماديه وضحالة الانفعال ،،،وكذلك يكون حذف الطفل

لعيون الشكل الإنساني دليلاً على عدم الرغبه في الاختلاط

بالآخريــــن..


الأنـــــف
..



بطبيعة الحال الأطفال المتوافقين ذاتيا يرسمون الأنف مناسبا للجسم

والتأكيد على فتحتي الأنف وتكبيرها يدل على العــدوان



العنـــق ..



الطفل الذي يرسم عنق مبالغ في الطول يعني انه هناك مصاعب

في الوصول الى تحقيق رغباته المطلوب اشباعها ومن الأطفال

الذين يعانون كذلك من يقوم بحذف العنق نهائيا..



الأيـــــدي..



تدل الأيدي الممتده للخارج على رغبة في الإتصال بالبيئه

أو الأشخاص الآخرين أو رغبه في المساعده والتفاعل..

فالأيدي الكبيره توجد في رسومات الأطفال الذين يسرقون

والأيدي الصغيره تدل على المشاعر المرتبطه بعدم الأمن

وقلة الحيله...

كذلك الطفل العاجز والمنطوي ربما ينسى أن يرسم

الأيدي باستمرار






هناك تعليق واحد:

  1. شكرا علي هذه المقالة الممتعة
    محمد كمال

    ردحذف