الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

ما هى الدولة المدنية الديموقراطية

ما هى الدولة المدنية

الديموقراطية

· هى دولة ديموقراطية غير عسكرية غير دينية السلطة فيها للشعب

· فهى دولة ديمقراطية تحكم باسم الشعب والسيادة فيها للشعب

· وهى دولة سياسية مدنية ذات أجهزة ومؤسسات مدنية منتخبة

· يقودها ويدير أجهزتها السياسيون المدنيون المنتخبون من الشعب

· والدولة المدنية دوله دستورية قانونية ، يحكمها دستور مدنى يرتضيه الشعب وتتوافق عليه كل مكوناته وفئاته دون استبعاد أو إقصاء أو إرغام ، وتلتزم كل أجهزتها بالقانون دون تمييز بين المواطنين فيها بسبب الجنس أو اللون أو الفكر أو الدين .

· وهى دولة ذات سلطات ثلاث : تنفذية ترعية وقضائية ، وينص دستورها على ضرورة الفصل بين هذه السلطات الثلاث ، فلا تجور السلطة التنفذية أو تسيطر على السلطة التشرعية أو السلطة القضائية ، وينص على أن تكون السلطة القضائية مستقلة ، وأعضاء كل من السلطتين التشريعية والتنفذية يتقلدون مواقعهم بالانتخاب الحر فى ظل شفافية كاملة

· والدولة المدنية هى دولة كل المواطنين بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين أو العقيدة أو الرأى ، فهى دولة موطنة شعارها الدين لله والوطن للجميع ، وتتحقق مدنيتها من خلال رعايتها للحرية وممارسة مواطنيها لشعائرهم الدينية دون تمييز ، ورفضها ازدراء أصحاب دين معين لأصحاب دين أخر ، فهى دولة مسواة ترفض التمييز بين المواطنين بسبب انتماءاتهم الدينية أو الفكرية ، وترفض التمييز بن الأديان

· والدولة المدنية هى دولة ذات دستور وقوانين مدنية ترفض خلط الدين بالسياسة أو بالاقتصاد أو بالعلم ، فالدين معطى سماوى مطلق ومقدس ، وهو تسليم بالإيمان ، أما الدولة السياسية والاقتصاد والعلم وغيرها من أمور الدنيا فهى أمور نسبية بشرية تخضع للرأى ولقواعد الصواب والخطئ والنقد والتغيير والقبول والرفض ، ولا يجوز أن نجعل من الدين رأيا أو سياسة وصراعا ومنافسة ، ولا أن نجعل من الرأى البشرى لفرد أو جماعة بشرية قدسة أو سلطة كهنوتية ، بل لابد من حماية مدنية الدولة واحترام قدسية الأديان ورفض الاستثمار السياسى للدين ، وابد من رعاية الدولة للمجتمع بكل أفراده ، دون تمييز بينهم بسبب انتماءاتهم الدينية أو الفئوية أو الاجتماعية أو الفكرية

· فالدولة المدنية هى دولة الجميع يحكمها الدستور والقانون والمؤسسات الدستورية والقانونية

· والدولة المدنية دولة ديموقراطية حديثة تتأسس على قاعدة الاعتراف بالتعددية ، تعددية المصالح وتعددية الفئات والطبقات الاجتماعية وتعددية الرى والأفكار وتعددية أدوات التعبير عن هذه المصالح والطبقات

· وعلى هذه القاعدة ينهض المجتمع السياسى للدولة المدنية فى صورة نظام ديموقراطي مدنى ، يقوم على قواعد التعددية فى صورة حرية تكوين الأحزاب السياسية المدنية والجمعيات الأهلية والمنظمات النقابية والتجمعات العلمية والثقافية ، والتداول السلمى للسلطة .

هناك تعليقان (2):

  1. اخيراااا لاقيت موضوع شامل جامع لتعريف الدوله المدنيه اللى الكل بيتكلم عنها ..استئذنك فى نقل مقالتك لمدونتى فى القريب العاجل

    ردحذف
  2. المدونة كلها تحت امرك د. دودى ولنا الشرف
    وديما منوره الكثير من المدونات بما فيهم مدونتى المتواضعة

    ردحذف