الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

إنهم يكتبوننى ..بلال فضل





إنهم يكتبوننى

نصيحة: لا تقرأ لى اليوم. اقرأ لهم، إنهم يكتبوننى.

■ «الكتابة مهنة شاقة حقاً، والدليل على هذا أن بعض كتابنا يقومون بمعجزات لا يستطيعها كاتب من الشرق أو من الغرب، أوليست معجزة أن تظل تكتب كل يوم أو كل أسبوع ولمدة عشر سنوات أو ربما عشرين دون أن تقول للناس شيئاً؟!

إنها لقدرة خارقة فعلاً أن تكتب دون أن تكتب، أن تقول كثيرا دون أن تقول شيئا، أن تصر على أن تظل صاحب قلم وأحيانا صاحب مبادئ دون أن يخطئ قلمك مرة ويأتى برأى مفيد أو بوجهة نظر تورطك فى قضية أو من اتجاه. إنها لعبة تشبه لعبة المشى على السلك المعلق على السيرك، كل ما فى الأمر أن لاعب السيرك يسير أمام عينيك فعلا، أما لاعب القلم فيُمَثِّل أمامك بدقة متناهية وبتقمص زائد أنه أمامك يسير، دون أن يسير».

العملاق يوسف إدريس من كتاب (أهمية أن نتثقف يا ناس)

■ «الثقافة هى المعرفة الممزوجة بالكرامة، فلو كانت الثقافة تعنى المعرفة فقط لما اهتاجت السلطة، فماذا يهمها من سابلة الثقافة ورعاعها، إنما الذى يصنع الأزمة الدائمة هى الثقافة ذات الكرامة.. لها إشعاعها الخاص، تلمحه فى بريق العيون ووضاءة الجبهة وجلال العقل ونصاعة الموقف، إشعاع يكشف الزيف ويصارع التلفيق ويضرب المخاتلة».

عمنا محمد مستجاب من كتابه الجميل (بوابة جبر الخاطر)

■ « السياسيون، إنهم كارثة وطنية، كل شىء يمثل الفقر والتخلف والظلم إما ناتج عن هذه الكارثة أو مُستَثمر من قِبَلها».

ليوبولد لوغونس

■ «الشخص الثائر هو المتفائل حقا، يحيا ويموت فى مسعى يائس وانتحارى لإقناع كل الناس الآخرين كم هم طيبون. كل الثائرين العظام من إسايا إلى شيللى كانوا متفائلين، لقد كانوا ناقمين، لا على الشر فى الوجود، بل على تراخى البشر فى إدراك طيبتهم».

تشسترتون

■ «بعد خطيئة آدم، تفكك الفردوس إلى شظايا عديدة وصغيرة فوق كل الأرض، لهذا من المستحيل العثور عليه».

نوفاليس (نقلا عن يوميات القراءة)

■ «الخدعة الكبرى التى تقترفها الروايات العظيمة هى إقناعنا بأن العالم هو كما ترويه هى.. ليس مهما فى الكتابة أن يكون الأسلوب سليما أو غير سليم، المهم هو أن يكون فعالا ومناسبا لمهمته، وهى نفخ وهم الحياة فى القصص التى يرويها».

ماريو بارجاس يوسا ـ رسائل إلى روائى ناشئ

■ «المصيبة تتضخم من كون المرء عالقا بحرمان واحد، بخيبة أمل واحدة، بتوق واحد، إذا كان البستان لا يعطى خساً فهذا لا يعنى أن علينا أن نتركه بوراً، بل أن نزرعه بخضروات أخرى ونجد فيها تعويضا عنه».

أنطونيو غالا ـ من روايته (الوله التركى)

■ «معوقات الحب دائما هى من صنع الإنسان.. العائق الأكبر للحب هو الخوف من التغيير.. على المرء ألا يقنع أبدا بقدرته على الحب، فمهما بلغ شأنها فهى دائما مجرد بداية، وكما يقول الهايكو اليابانى: (بعد أن احترق مخزن حبوبى وأصبح أنقاضا باستطاعتى الآن رؤية القمر)».

ليو بوسكالجيا ـ من كتاب الحب

■ «يُخَيّل للسُّذّج الأغرار أنه كلما زادت ضخامة الظواهر الاجتماعية زادت مقدرتهم على كشف سريرة الناس، والأمر على العكس، ينبغى أن يدركوا أن فهمهم لهذه الظواهر لا يتاح لهم إلا بفضل قلب إنسان واحد تنفذ فيه نظرتهم حتى تبلغ أعماق أعماقه».

مارسيل بروست

■ «لو النملة بلعت جوز حمام، والناموسة ولدت دكر نعام، عُمر ديل الكلب ما ينقام».

مثل شعبى بألف مما تعدون

http://www.almasryalyoum.com/opinion

belalfadl@hotmail.com


هناك تعليق واحد:

  1. المصيبة تتضخم من كون المرء عالقا بحرمان واحد، بخيبة أمل واحدة، بتوق واحد، إذا كان البستان لا يعطى خساً فهذا لا يعنى أن علينا أن نتركه بوراً، بل أن نزرعه بخضروات أخرى ونجد فيها تعويضا عنه».

    أنطونيو غالا ـ من روايته (الوله التركى)

    جميله قوى قوى الجمله دى حسيت انها بذات لمست روحى ....بلال فضل بقى قصه لوحده و يا خوفى عليه منهم...

    يسلم هو و اللى بيقرا له

    ردحذف