الجمعة، 1 مايو، 2009

أنت لى ذاتى

أنت لى ذاتـى

* *

بين أوراق الشجر.

فى بياض الياسمين.

فى عطر التفاح ..

فى وجناته.

فى قطر الندى.

فى رحيق الريحان.

وفى أجنحة الفراشات المجنونة .. أتعلق.!

وأبحث عنك.

* * *

أغزو غابات الفكر.

وأضرب فى متاهات الفن.

أسرى فى عصب الأشجار.

أعتصر الصبار عند الغسق ..

وفى السّحر الإقحوان.

* * *

وأعود لحنايا أوراق الورد.

وأطير خلف ملكات النحل.

فلا أحظى إلا بمر العسل ..

وانكسار الابتسامة فوق شفاه الوليد.!

* * *

أبحث عنك بين الزنابق.
وفى كهوف الرمل على الشطآن.

فأنا يا سيدتى بلا شراع .

* * *

أبحث عنك تحت أقواس النصر.

وفى خطب عبد الناصر.

فى خطاب التأميم بالذات.!

* * *

يا لمراوغتك لى بين أوراق الكتب.!

ومراودة تجعلنى ألهث من غلاف ٍ لغلاف .!

وأُجن إذ ألمحك فى كهوف السحاب.!

وأنا الذى بلا أجنحة.

منْ لى بسيفٍ أشق به مواكب السحاب.؟

* * *

تعالى إلىّ ..

مع قطرات الندى.

مع حبات المطر.

ألا تأتين إلا فى الأحلام .!؟

تعالى فى ثوبك المُطـّهر الأبيض.

شقّ علىّ البعد.

وأضنانى الفراق.

* * *

أجرى مع الجداول ..

سعيا وراء ضحكاتك فى خرير الماء.

فعسى أن ألقاك بين الخمائل..

أو أرى وشاحك بين حبات التمر.

* * *

فمن يرينى الموت .؟

كى أقتله ثم أقتله لأقتله.

لما خلقته يارب.!؟

ألكى يذرى عطر الأحباب.!؟

تبت إليك يارب..

ولكن شفتاى ظمآى لروح التوت والرمان.

* * *

أرتد أفتش عنك فى ذاتى .!!

فأنت لى .

أنت لى ..

ذاتى .!

أنت لذاتى..

على عبد الباقى

1 /5 / 2009

هناك 3 تعليقات:

  1. قصيده رائعه .. وقد دمعت عينى منفرط التأثر
    انت لى داتى

    ردحذف
  2. شاعر جميل ورقيق
    شوشو

    ردحذف
  3. تذكرنا هذه القصيدة برائعة نزار قبانى "قارئة الفنجان" فالبحث هنا .. عن ماذا؟ عن إمرأة.؟ فهل يبحث الرجال عن المرأة فى فيروز الشطآن ، وهل هناك إمرأة فمها كالعنقود, وهل هى بين أوراق التوت. وهل تنزل النساء مع حبات المطر. يطلب الرجال منا أن نكون كذلك. فمن يقشر البصل.؟ قرأت هذا الأسبوع أن هيفاءوهبى تنفى أن تكون هى ورأء أسباب الطلاق.فإيش راح تسوى المره.؟ عندما نزلت من الجنة اكتفت بورقة توت ، لكن الرجل هو الذى ألبسها ما يعحبه من ألبسة مغرية وصنع لها العطور. وربما هو الذى علمها وضع الحناء.ويصرخ بعد ذلك إن لم يجد الطعام جاهزا.لكن القصيدة جميلة وربما أجمل من بعض النساء.

    ردحذف