الجمعة، 9 مارس، 2012

مناقشة رواية نهر النار لعلى عبد الباقى


 


مناقشة رواية نهر النار لعلى عبد الباقى
ناقش نادى أدب بيت ثقافة سنورس رواية نهر النار بحضور كاتبها على عبد الباقى والناقدين د . عمر صوفى
والدكتور. على الشاهد وقدم لها الشاعر والروائى أحمد قرنى
وفى قرائته النقدية أثنى الناقد على الشاهد على الروايه[انها أول عمل يتجلى فيه روح الثورة وأن مفتاح ومدخلها
هو نداء يسقط يسقط حكم العسكر وانها اللبنى الاولى لابداع  الثورى ، بالرغم من الاضطراب اللغوى بين الفصحى والعامية
وغياب الحدث الواضح بالرواية
وفى القراءة الثانية لناقد عمر صوفى انطلق من العنوان " نهر النار " جيث أنه يتفجر من الجحيم والبراكين
وأنه له دلاله ثورية تضمنتها الرواية وأنها تنتمى للواقعية الاشتراكية ، وقد حاول الكاتب أن يضفر السياسة بالتاريخ
حيث تمتد الرواية من المشروع التنويرى والحضارى لعبد الناصر حتى سقوط نظام المخلوع مبارك
وقد عاب الرواية أن الشخصيات شوفنيىة فى بعض الاحيان، متسائلا هل الرواية اندمجت بين المتلقى والعمل الادبى ؟
وقد عرض الاستاذ أحمد قرنى أن الرواية تنتمى الى السيرة الذاتية وأن لها شكل خاص فى القراءة النقدية
وقد حظى العمل بمداخلات عديده استمرت  نحو ثلاتة ساعات من كل الحاضرين.
حضر الندوة القاص والروائى أحمد طوسون ، طارق سيد على ، الشاعر سيد لطفى ، الاديب محمود الدناوى
المسرحى أحمد الابلج ،
ومن شباب المبدعين أحمد جويدة ومحمد عثمان
وقد احتفى الجميع بالرواية وكاتبها حيث أنها العمل الأول للمبدع على عبد الباقى
تغطية عماد هلال














ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق