الخميس، 13 يناير، 2011

الى الروح كل المظلومين من خالد سعيد.. الى بو عزيزى


بوعزيزى أشعل النار فى نفسه
وأشعل الثورة

رائعة أبو القاسم الشابى

اذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يعانقه شوق الحياة
تبخر في جوها واندثر
كذلك قالت لي الكائنات
وحدثني روحها المستتر
ودمدمت الريح بين الفجاج
وفوق الجبال وتحت الشجر:
إذا ما طمحت إلى غاية
ركبت المنى ونسيت الحذر
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
فعجت بقلبي دماء الشباب
وضجت بصدري رياح أخر
وأطرقت أصغى لقصف الرعود
وعزف الرياح ووقع المطر
وقالت لي الأرض لما سالت:
يا أم هل تكرهين البشر ؟:
أبارك في الناس أهل الطموح
ومن يستلذ ركوب الخطر
وألعن من لا يماشي الزمان
ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
هو الكون حي يحب الحياة
ويحتقر الميت مهما كبر
وقال لي الغاب في رقة
محببة مثل خفق الوتر
يجيء الشتاء شتاء الضباب
شتاء الثلوج شتاء المطر
فينطفئ السحر سحر الغصون
وسحر الزهور وسحر الثمر
وسحر السماء الشجي الوديع
وسحر المروج الشهي العطر
وتهوي الغصون وأوراقها
وأزهار عهد حبيب نضر
ويفنى الجميع كحلم بديع
تألق في مهجة واندثر
وتبقى الغصون التي حملت
ذخيرة عمر جميل عبر
معانقة وهي تحت الضباب
وتحت الثلوج وتحت المدر
لطيف الحياة الذي لا يمل
وقلب الربيع الشذي النضر
وحالمة بأغاني الطيور
وعطر الزهور وطعم المطر

هناك 3 تعليقات:

  1. من الرائع انك تذكرتهم ...طوبى للمظلومين

    ردحذف
  2. في تونس محمد بوعزيزي واحد .. اشعل النار في جسده والثوره في تونس ... وفي مصر كل يوم يمر بنا بوعزيزي . فنشعل لفافات من مخدر جديد اسمه استبتوس
    ان الشعب يوما اردا الحياه فلابد ان يستجيب القدر
    ان النصري يوما اراد الحياه فلابد تي اي داتا تلغي اشتراك الشهر

    ردحذف
  3. يبدو اننا تحولنا لشعب يحترق ليبقى

    تحيا

    ردحذف